ساهم مكتب المساعدات الإنسانية التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) بمبلغ 5 ملايين دولار أمريكي لصندوق الأمم المتحدة للسكان؛ لتوفير خدمات الصحة الإنجابية والحماية المنقذة للحياة لأكثر من 300000 من النساء والفتيات الأكثر ضعفًا في اليمن على مدى الاثني عشر شهرًا القادمة. يستمر نقص التمويل في تقويض الخدمات المنقذة للحياة للنساء والفتيات في اليمن.

ويعاني النظام الصحي في اليمن تدهور في تردي الخدمات التي يقدمها، وهو وضع تفاقم بسبب جائحة COVID-19. حيث تتأثر خدمات الصحة الإنجابية بشكل خاص. يقدر أن 5 ملايين امرأة وفتاة في سن الإنجاب، و 1,7 مليون امرأة حامل ومرضع لديهن إمكانية محدودة أو معدومة للحصول على خدمات الصحة الإنجابية. توفر 20 في المائة فقط من المرافق الصحية العاملة خدمات صحة الأم والطفل.

أدى النزوح وانهيار آليات الحماية، الناجم عن قرابة سبع سنوات من النزاع، إلى زيادة تعرض النساء والفتيات بشكل كبير للعنف وسوء المعاملة.

وتشير التقديرات إلى أن 6,1 مليون امرأة بحاجة ماسة إلى الحماية، ويؤثر العنف والحرمان أيضًا على الصحة النفسية لليمنيين، ويُقدر أن واحدًا من كل خمسة أشخاص يعاني من اضطراب في الصحة العقلية، ومع ذلك لا تزال خدمات الصحة العقلية نادرة.

وتواجه النساء والفتيات في اليمن تهديدات متعددة للصراع والمجاعة ووباء COVID-19، والتي تؤثر عليهم بشكل فريد.

 وقال ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في اليمن، السيد نيستور أوموهانجي: ” نحن ممتنون للغاية لـ ـ USAID لتغطية هذه الفجوة في التمويل، والذي سيخصص إلى الخدمات الصحية والحماية المنقذة للنساء والفتيات وكذلك الدعم النفسي الذي يحتاجون إليه بشكل عاجل”.

سيساعد هذا التمويل الجديد صندوق الأمم المتحدة للسكان على توفير الرعاية الصحية الطارئة للولادة والأمهات في 14 مستشفى وعيادتين صحيتين متنقلتين في ثماني محافظات، ويستهدف المناطق التي تكون فيها الاحتياجات أشد.

وسيتم دعم ستة مراكز آمنة للنساء والفتيات لتوفير الرعاية النفسية والاجتماعية والمساعدة القانونية والخدمات الطبية وفرص كسب العيش، بينما سيتم دعم خدمات الصحة العقلية في مركزين متخصصين للرعاية النفسية.

صندوق الأمم المتحدة للسكان هو المزود الوحيد لأدوية الصحة الإنجابية الأساسية المنقذة للحياة في اليمن ويقود تنسيق وتوفير خدمات الصحة الإنجابية والحماية للمرأة في جميع أنحاء البلاد، لمواصلة الوصول إلى النساء والفتيات الأكثر ضعفًا، يحتاج صندوق الأمم المتحدة للسكان إلى 100 مليون دولار أمريكي، في عام 2021. وحتى الآن، لم يتم تلقي سوى 41 في المائة من نداء التمويل هذا.

  • Share on:
Tamara Boulos

Tamara Boulos

تدريب 206 مستفيدة في صيانة وقيادة المركبات ثلاثية العجلات

  أبريل 11, 2022

خبر خير ضمن مشروع فريد من نوعه ولأول مرة في اليمن، قامت منظمة سول وبتمويل من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في اليمن بتدريب 206 مستفيدة في صيانة وقيادة المركبات ثلاثية […]

دعوة لتقديم مشروع يدعم مشاركة المرأة في بناء السلام

  مارس 12, 2022

خبر خير تزامنا مع استراتيجية النوع الاجتماعي في اليمن واستراتيجية النوع الاجتماعي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ، يمول صندوق دعم التضامن الاجتماعي في اليمن مشاريع تهدف إلى زيادة […]

عندما تتجسد الأحلام عبر عدساتهن

  ديسمبر 16, 2021

خبر خير – فاطمة رشاد      تتطلع المرأة اليمنية إلى الوصول إلى مواقع مرموقة في مناحي الحياة العملية، مهنة التصوير كانت في يوم ما حكرًا على الرجال، ولكن اليوم تقف المصورة اليمنية […]

LEAVE A COMMENT

Follow us on social networks
تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي

صور الاسبوع