خبر خير – فاطمة رشاد

    لمدينة عدن اليمنية الساحلية طابعها المتميز في مبانيها الذي نجده ظاهرًا في الأحياء القديمة، ويعبِّر عن هوية مكانية مخصوصة، كما أنها تعد من المعالم التاريخية للمدينة التي رسمها البريطانيون منذُ دخولهم نهاية القرن الثامن عشر.

 ومَزجت أحياء المدينة القديمة في عدن التنوع الذي امتدَّ من لندن إلى مومباي، فمن يسكن عدن يعشق تفاصيلها الصغيرة التي شُكِّلت ملامحُها لتجذب كلَّ من يسكنها أو يأتيها زائرًا.

    ويقول الباحث في المدن التاريخية نجمي عبد المجيد: ” تمتاز البيوت العدنية ببنيتها القوية، وتبدو تفاصيل البناء المعماري للمنازل عن طريق المواد التي استخدمت في البناء كالأخشاب والأحجار وهناك خلطة البوميس التي تعرف في عدن، إذ تمتاز جبال شمسان بوجود مادة البوميس حيث تطحن ويضاف إليها الماء ومادة الجير التي تسمى في العامية (النورة)”.

    ويضيف نجمي: “يمتاز الطابع العدني في تشكيلة بناء المنازل بالياجور الأحمر، وكل البيوت العدنية تستعمل مادة الياجور في أبنيتها .”

تراث وتاريخ عدني

   تتعدد المدن التاريخية في اليمن ولكل مدينة طابعها المميز والخاص في البناء والتصاميم والمواد المستخدمة، فصنعاء لها طابع خاص، وكذلك شبام حضرموت التي أبدعت أول ناطحات سحاب من الطين، وزبيد مدينة التراث والزخرفة، أما عدن فلها طابع مختلف كمدينة ساحلية تتربع على بحر العرب.

    ويقول مازن الشريف (مهتم بالتراث العدني): ” تمتاز منازل عدن بطابع معماري ممزوج بكل الثقافات والأجناس التي سكنتها فهي خليط من مذاهب وأديان وأعراف وعادات، بل هي خلطة سحرية عجيبة حتى الكلام نجده خليطًا بكل مفردات الأجناس التي سكنتها فاللهجة العدنية مميزة. وتأثرت العمارة العدنية بكل ما ذكر سابقًا”.

    ويضيف مازن: “الطراز المعماري العدني ينتشر في أحياء مدينة كريتر (المدينة القديمة) وبعض أحياء مدينة التواهي، والمعلا والشيخ عثمان.”

ويقول: ” منازل تتخذ الشكل الطولي وتتكون في الغالب من ثلاثة أدوار متراصة بجانب بعضها بعضًا حيث لا توجد أيُّ فراغات بين منازل الحي الواحد في أحياء خططت تخطيطًا منظمًا ومرتَّبًا وواسعًا”.

    ويوكِّد مازن ” أن سعة الأحياء تراعي دخول التهوية المناسبة في البيوت، حيث إن عدن من المناطق الحارة معظم أيام السنة، وضمانًا لوصول التهوية المناسبة إلى المنازل فإن واجهات المنازل تتزين بالعديد من النوافذ الجميلة والمتوَّجة بقمريات ملوَّنة مصنوعة من الزجاج والخشب”.

مواد البناء في الطابع العدني

  هناك مواد دخلت في بناء المنازل العدنية وهي حجر شمسان الذي يستخرج من جبال شمسان، ويعرف هذا الحجر بقوته وصلابته وعدم تأثره بالرطوبة ويعمل هذا الحجر على عزل المنزل عن حرارة الخارج وإلى جانبه هناك خلطة البوميس التي استخدمت في العديد من المنشآت والمباني العدنية وتعرف بخلطة الملاط، إضافة إلى الأخشاب المستخدمة وهناك نوع من الخشب المتين اسمه (التيك والساحل) استخدم في الأسقف والأبواب والمشربية، وما يميز الطابع العدني هو استخدام الشبك في الأبواب والنوافذ والمشربيات لضمان التهوية للمنازل صيفًا.

وقال المهندس المعماري محمد الحضرمي ” هناك مكونات دخلت في بناء واجهات معمارية تعبِّر عن تاريخ عدن، فقد كان للبيوت العدنية أيام البريطانيين شكل محدَّد بنيت عليه، وهذه ظاهرة في الطراز والتشكيلة التي نراها في عمائر (الشارع الرئيسي) التي أخذت طابعًا متميزًا للبيوت العدنية”.

 وأضاف ” من الواضح في بناء عدن ومنازلها الطابع الخاص للبناء الذي يتجلى في المواد المستخدمة وفي الشكل الهندسي الرائع، فالشكل الهندسي صُمِّم بطريقة احترافية مع أنه لم يكن آنذاك انفتاح على المعلومات كما هو الآن فالإنترنت وفَّر في عملية التصميم”.

    وقال الحضرمي: ” إن ميزة البناء الهندسي والمعماري لمنازل عدن يكمن في بنائها من أحجار (جبل حديد) التي تحتوي على الحديد.”

    من جهته قال الباحث خالد سيف: ” هناك عدد من المباني المشيدة في عدن تعود إلى ما قبل وجود المستعمر البريطاني. كباب عدن وصهاريج الطويلة التي أعاد اكتشافها الإنجليز إضافة إلى ذلك القلاع والحصون والأسوار على قمم الجبال”.

    وأضاف سيف: “أما المباني السكنية والحي التجاري فشيدت بعضها في فترة الإنكليز وبعضها الآخر قبل ذلك”.  

   وقال سيف: إن الكابتن هينز كتب في مذكراته في أثناء زيارته لعدن قبل الاستعمار ما بين عامي ١٨٤٢-١٩٤٢م وقدمها للحكومة الهندية آنذاك؛ أن عدد سكان عدن ٦٠٠ نسمة فيها مائة منزل كانت مبنية غالبًا من الطين المجفف وأكبر منزل هو منزل يقيم فيه السلطان محسن عندما كان في عدن الذي أصبح فيما بعد مسكنًا للكابتن هنيز. واختتم: ” وبعد ذلك أمر الكابتن هنيز في العام ١٩٤٢م ببناء منازل جديدة كبيرة تقدر بـ١٥٢منزلًا من الحجارة تُطلى بالنورة ( الجير) وأيضًا دكاكين تبنى من الحجارة ومن الحصير والبامبو.”

واجهات المباني في عدن القديمة

     تتميز الأبواب في المنازل العدنية بالشبك الذي يستخدم في المنازل الأرضية لضمان التهوية، كما تتميز المنازل العدنية بكثرة النوافذ في الواجهات؛ لدخول الهواء كي يخفف من حرارة الجو الحار في محافظة عدن كما هو معروف، وهي مصنوعة من الخشب المعشق بالزجاج الملون وشكله كشكل القمرية النصف دائري.

   وهناك (الملاقف) وهي فتحات صغيرة تعلو النوافذ والأبواب مهمتها طرد الهواء الحار واستبداله بالهواء البارد وأما (الكورنيش) فهو شريط فاصل بغرز أفقية يفصل كل طابق عن الآخر ويؤخذ أما من الحجر الشمساني المنحوت بأشكال معينة أو من البوميس.

    ومن واجهات الطابع العدني كذلك (الحزام) وهو شريط مزخرف أفقي غير بارز يفصل بين الطوابق، وأما (التاج) وهو طابع عدني عبارة عن سور يعلو المنزل مغطى بطبقة من البوميس إضافة إلى النقوش والزخارف وعبارات من الثقافة الإسلامية تزين الواجهات.

وصايا مهندس

    قدم المهندس المعماري أحمد الحزم العديد من التوصيات فيما يخص مباني عدن القديمة منها الاهتمام بالمباني الأثرية وتنميتها خصوصًا التي تقع على الواجهة البحرية، وضرورة الاهتمام بالفراغات العمرانية في المناطق القديمة وذلك عن طريق استبدال المنهار منها أو الآيلة للسقوط بمناطق خضراء تعمل على تلطيف الجو.

    ودعا المهندس الحزم المتخصصين في مجال العمارة إلى عمل دراسات متخصصة في إظهار الطابع الخاص بمباني مدينة عدن التقليدية والحفاظ عليها، وضرورة وضع رقابة على البناء ووضع قوانين وتشريعات بنائية تتناسب مع البيئة والمناخ والطراز وتوفير الخصوصية المعمارية لمدينة عدن وكل منطقة تتميز بتراث حضاري يتناسب مع البيئة، وعدم الخلط بين الطراز المعماري للمناطق اليمنية.

    يجب أن نحافظ على الطابع العدني في البناء، ومحاسبة من يقوم بتغيير النمط العدني المعماري إلى نمط آخر غير الموجود عن طريق الهدم، كما يجب عمل دورات تعريفية للعمارة العدنية التي يجهلها العالم وبخاصة المنازل العدنية التي لها تاريخ عريق وإرث يجب التعرف عليه والترويج له.

  • Share on:
Tamara Boulos

Tamara Boulos

حصول مدرسات يمنيات على حوافز في 17 محافظة يمنية

  مايو 7, 2022

خبر خير حصلت أكثر من 2200 ‎معلمة ريفية في 17 محافظة في ‎اليمن على حوافز لمواصلة التدريس بدعم من الإمارات و مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية . وتدعم هذه […]

بورشة عمل.. الأغذية والزراعة تدعم متضرري النزاع وجائحة كورونا في الضالع

  أبريل 9, 2022

خبر خير بتمويل من الحكومة اليابانية قامت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) في اليمن بتنظيم ورشة العمل التعريفية الخاصة بمشروع المساعدة الطارئة لسبل العيش الزراعية للسكان المتضررين من النزاع وجائحة […]

الأمم المتحدة تعلن هدنة في اليمن لمدة شهرين

  أبريل 1, 2022

خبر خير أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن هانز جرودنبرج هدنة لمدة شهرين تدخل حيث التنفيذ ابتداءً من السبت 2 ابريل الساعة السابعة مساء. وقال بيان صادر عن المبعوث: أود أن […]

LEAVE A COMMENT

Follow us on social networks
تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي

صور الاسبوع