خبر خير – فاطمة رشاد

     تعدُّ القروض التنموية إحدى القنوات الرئيسة لدعم قطاع الشباب والمرأة، حيث تُساعد هذه القروض على تأمين المبالغ الماليَّة اللازمة لتنفيذ وتطوير المشاريع الصغيرة.

      ولكن الحصول على قرض بنكي من أجل تمويل المشاريع الصغيرة في اليمن ليس بالأمر الهين , وعن تجربتها  في الحصول على قرض تقول مالكة “بوتيك تيك” : ” حاولت أكثر من مرة الحصول على  قرض ولكنِّي لم أوفَّق وبعد محاولات عديدة وافق البنك على منحي قرضًا بنكيًّا “.

     لكي تقدِّم على قرض تمويلي من أحد البنوك يجب أن يكون مرَّ على إنشاء مشروع  “سمر قاسم” ستة أشهر كأقل مدة زمنيَّة تمكنها من الحصول على القرض المطلوب،  هذا الإجراء هو شرط يجب أن يلتزم  به كلُّ من يتقدم لطلب منحة أو قرض من البنوك التي تقدم هذه الخدمة المشروطة.

   وإلى جانب هذه الشرط يُطلب من المقترض أن يُقدِّم ضمانة قيمة كالذهب أو السجل التجاري أو ضمانة عقار، هذه هي الشروط الأساسيّة للحصول على قرض من بعض البنوك اليمنية التي تعمل في برامج التمويل والإقراض.

    وتقول غادة محمد (موظفة في بنك الكريمي للتمويل) لــ “خبر خير” : “بدأ البنك مشروع التمويلات منذ عدة سنوات وجاء هذا التوجه مواكبًا مع الحاجة لتطوير المشاريع الصغيرة التي تحسن دخل الفرد، ولكن البنك يضع شروطًا تُقدَّم للعميل حتى يتمكن من الاستفادة من القرض التمويلي الذي سيمكنه من تطوير مشروعه”. 

    وتؤكِّد غادة ” أن البنك يقدَّم قروضًا تتوافق مع دخل الفرد؛ لكي لا يتسبب استقطاع أقساط القرض في اختلال مستوى دخل الفرد”.

   وتتابع غادة: “نحن ندعم المشاريع الحقيقية بحيث يكون المشروع قائمًا على الأرض؛ وذلك كي نضمن أن العميل سيقوم بالدفع ولن يماطل”.

البنوك تفرض نسب أرباح كبيرة على المقترضين

    يشكو مؤيد أحمد (مالك متجر مواد غذائية) من ارتفاع نسبة الأرباح التي تفرضها البنوك اليمنية التي تمول المشاريع. ويوكِّد أن البنوك تفرض من 28 – 30 % نسبة أرباح على المبالغ التي تمنحها للمتقدمين لتمويل مشاريعهم.

   ويقول مؤيد: “إنني تقدمت لأحد البنوك اليمنية الكبيرة للموافقة على منحي قرضًا، لكنني عندما عرفت أن نسبة الفائدة كبيرة وقد تتسبب في فشل مشروعي في حال عدم قدرتي على تسديد الدين تراجعت واتجهت إلى بنك الأمل الذي سهل علي الكثير من الإجراءات والشروط التي فرضتها البنوك الأُخرى، حيث حسبتُ نسبة الفائدة فوجدتها مناسبة بالنسبة لي”.

     البنوك التمويلية والمؤسسات تعمل على الإسهام في التنمية عن طريق القروض الاستثمارية التي تقدمها إلى المستفيدين من مالكي المشاريع الصغيرة لا سيما النساء. 

بنك الأمل قروض ميسرة وتمويل مضمون

     يقدِّم بنك الأمل للتمويل الأصغر قروضًا تمويليَّة تستهدف المشاريع الصغيرة ومشاريع ذوي الدخل المحدود والمنخفض وبضمانات ميسرة. والتمويل يأتي على وفق الشريعة الإسلامية والتأمين التكافلي، وفترة السماح تتناسب مع الأنشطة والقطاعات، والسداد يكون عبر فروع البنك ووكلائه.

     وتبدأ مبالغ التمويل في بنك الأمل من 50 ألف ريال إلى 20 مليون ريال، حيث يشترط البنك لمنح التمويل للمتقدم أن يكون يمني الجنسية وحاصلًا على وثيقة إثبات هوية سارية المفعول ولا يزيد عمر المتقدم عن 60 سنة، شرط أن يتحلى بسمعة ائتمانية جيدة، بالإضافة إلى قدرته على تقديم الضمانات المناسبة.

    يقدم بنك الأمل تمويلات للمشاريع تصل إلى 20 مليون وبفترة سداد تصل إلى 24 شهرًا، وهناك تمويلات تختص بالجانب الزراعي والسكن والطاقات البديلة والتمويل الموسمي الذي عن طريقه تُعمَل خصومات موسمية، توفر احتياجات المنزل، ويصل حجم تمويلها إلى 500 ألف ريال وبفترة سداد تصل إلى 12 شهرًا، إلى جانب تمويل الموظفين بضمان الراتب.

   ويصل سقف التمويل إلى 1.5ملايين ريال، وبفترة سداد تصل إلى 36 شهرًا. كما يستهدف البنك فئة المتقاعدين بالمبلغ نفسه الذي يُعطى للموظفين.

شركات لتمويل المشاريع ومنح القروض 

   وعن تمويلات الشركة الوطنية تقول إرفاق الشرعبي (اختصاصية التمويل في الشركة): ” نحن نموِّل المشاريع الاستثمارية الصغيرة والكبيرة على تعدّدها واختلافها كمشاريع الصيدليات والمحلات والبقالات”.

    وتُوضَع شروطٌ يجب أن يلتزم بها المتقدمون لمنحهم القروض، كأن يكون لدى المستفيد بطاقة الكترونية وعقد إيجار للعقار أو عقد ملكية وعرض سعر، وفي إثر ما يقدمه نقوم نحن بالنزول إلى المحل الذي يختاره المستفيد لكي نشتري له ما يحتاج.

   وتشترط الشركات الخاصة المُقرضة وجود ضامن مسلم، مهمة الضامن المسلم أنه في حالة أن المستفيد لم يسلم القسط الذي عليه فأن الضامن هو الذي يدفع بدلاً عنه بالنسبة، وإذا كان القرض ما فوق المليون يُطلَب ضامنٌ واحد، أما إذا كان القرض يزيد عن المليونين فلابد من وجود ضامنين.

أهمية التمويلات البنكية

     وعن أهمية التمويل البنكي يقول الاقتصادي مهاد سالم: “التمويل البنكي هو خدمة تقدَّم للعملاء حيث تُؤخَذ نسبة (عمولة) لهذه القروض، وهناك أنواع للتمويلات البنكية، وهي قروض قصيرة تكون مدَّتها ما يقارب العام والنصف، وهذه القروض تقدم للعملاء شخصيًّا، حيث يقوم العميل بطلب شراء معدات الكترونية أو أثاث للمنزل وهذا ما يقوم به بنك التضامن”.

   ويضيف سالم: “هذا النوع من القروض يُقدَّم للاستثمارات المنزلية من أجل الحصول على دخل مالي، ويحدد بسقف مالي يسير يُمكِّن العميل من سداد القرض، كما أن هناك قروضًا متوسطة الأجل وفترة سدادها أطول ربما تصل إلى خمس سنوات، وتُمنح هذه القروض للتجار وأصحاب الاستثمارات المالية والحرفيين الذين يستطيعون سداد المبلغ”.

وأضاف “أما القروض الكبيرة والطويلة الأجل فإنها تُمنح لأصحاب المصانع والمؤسسات وتقدر بفترة سداد طويلة من10سنوات إلى 15سنة”.

مشاريع صفرية

   يقول صالح معين (أحد الذين تقدموا للحصول على قرض تمويلي): “هناك شروط مجحفة تسبق الموافقة على الحصول على قرض تمويلي، حيث لا يمكن أن يُقبل طلب المتقدم إلَّا إذا مرَّ على مشروعه نصف عام. فماذا عن الشخص الذي يريد أن يبدأ مشروعه من الصفر؟ يجب الاهتمام بهذه المشاريع ووضع شروط تتناسب وإمكانات الشخص المتقدم، فكل المشاريع الناجحة سبقتها خطوات أوليَّة”.

    وعن المشاريع الصفرية تشرح تفاصيل الاهتمام بها الأخصائية التمويلية إرفاق الشرعبي قائلة: “الشركة التمويلية لديها تمويل لهذه المشاريع الصفرية ولكن لابد من وجود الضامن المسلم الذي يضمن من يتقدم لطلب القرض للمشروع الصفري حيث تسهم الشركة في توفير الدَّعم الفعال والمستدام، نحن نُوْلي اهتمامًا بالمشاريع الصفرية في الشركة الوطنية ونعزِّز دور المرأة ونقوم بإعطاء قروض لمالكات المشاريع”.

 خدمة التمويل

     الخدمة البنكية التي تُقدمها بنوك التمويل تساعد على خلق فرص استثمارية جيدة لذوي الدخل المحدود وللمستثمرين عبر المشاريع الصغيرة .

    ونظرًا لأهمية هذا القطاع التنموي يجب وضع ضوابط تراعي إمكانات المقترض الذي يرغب في إنشاء مشروعه الخاص وتطويره، بحيث تضمن حقوق الطرفين وواجباتهما وتسهيل دفع الأقساط وتقليل فائدتها بحيث لاتصل إلى الحدِّ الربوي، ووضع شروط وتسهيلات لأصحاب المشاريع الصفرية الذين يحاولون الصمود أمام الصعاب التي تواجه الاستثمار.

    إن خلق بيئة مشجعة تستقطب المستفيدين من القروض البنكية وتساعدهم في مشاريعهم، سيسهم في إنعاش الاستثمار، ودعم الاقتصاد الناشئ، حيث سيستفيد الطرفان المقترض والبنوك ــ بزيادة نسبة الاقتراض ــ لا سيما البنوك التي تسهّل عملية الاقتراض بما يتناسب ووضع المستفيد من القرض. 

  • Share on:
Tamara Boulos

Tamara Boulos

اليونيسف: توزيع مساعدات على نحو 66 ألف نازح يمني خلال نصف عام

  مايو 19, 2022

خبر خير  بالرغم من توالي التحذيرات الأممية لنقص التمويل  للعمليات الإنسانية في اليمن،  تبذل المنظمات الدولية جهود عظيمة للعملية الإغاثية في اليمن حيث أعلنت  منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف” ، […]

الصليب الأحمر يقدم إمدادات طبية لمستشفى طور الباحة في لحج

  مايو 15, 2022

خبر خير في مديرية طور الباحة ـ محافظة لحج ـ مستشفى ريفي وحيد يغطي احتياجات 60 ألف نسمة- تعداد سكان المديرية- من الخدمات الصحية، إضافة إلى الآلاف من المرضى يفدون […]

الصندوق الكويتي يقدم 20 مليون دولار لتوفير الرعاية الصحية للأمهات والأطفال في اليمن

  مايو 3, 2022

خبر خير ضمن إطار تعهد دولة الكويت المعلن خلال مؤتمر دعم الوضع الإنساني في اليمن الذي عقد في مارس 2021 بتقديم منحة قدرها 20 مليون دولار أمريكي من الموارد المتاحة […]

LEAVE A COMMENT

Follow us on social networks
تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي

صور الاسبوع