ساهم مكتب المساعدات الإنسانية التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) بمبلغ 5 ملايين دولار أمريكي لصندوق الأمم المتحدة للسكان؛ لتوفير خدمات الصحة الإنجابية والحماية المنقذة للحياة لأكثر من 300000 من النساء والفتيات الأكثر ضعفًا في اليمن على مدى الاثني عشر شهرًا القادمة. يستمر نقص التمويل في تقويض الخدمات المنقذة للحياة للنساء والفتيات في اليمن.

ويعاني النظام الصحي في اليمن تدهور في تردي الخدمات التي يقدمها، وهو وضع تفاقم بسبب جائحة COVID-19. حيث تتأثر خدمات الصحة الإنجابية بشكل خاص. يقدر أن 5 ملايين امرأة وفتاة في سن الإنجاب، و 1,7 مليون امرأة حامل ومرضع لديهن إمكانية محدودة أو معدومة للحصول على خدمات الصحة الإنجابية. توفر 20 في المائة فقط من المرافق الصحية العاملة خدمات صحة الأم والطفل.

أدى النزوح وانهيار آليات الحماية، الناجم عن قرابة سبع سنوات من النزاع، إلى زيادة تعرض النساء والفتيات بشكل كبير للعنف وسوء المعاملة.

وتشير التقديرات إلى أن 6,1 مليون امرأة بحاجة ماسة إلى الحماية، ويؤثر العنف والحرمان أيضًا على الصحة النفسية لليمنيين، ويُقدر أن واحدًا من كل خمسة أشخاص يعاني من اضطراب في الصحة العقلية، ومع ذلك لا تزال خدمات الصحة العقلية نادرة.

وتواجه النساء والفتيات في اليمن تهديدات متعددة للصراع والمجاعة ووباء COVID-19، والتي تؤثر عليهم بشكل فريد.

 وقال ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في اليمن، السيد نيستور أوموهانجي: ” نحن ممتنون للغاية لـ ـ USAID لتغطية هذه الفجوة في التمويل، والذي سيخصص إلى الخدمات الصحية والحماية المنقذة للنساء والفتيات وكذلك الدعم النفسي الذي يحتاجون إليه بشكل عاجل”.

سيساعد هذا التمويل الجديد صندوق الأمم المتحدة للسكان على توفير الرعاية الصحية الطارئة للولادة والأمهات في 14 مستشفى وعيادتين صحيتين متنقلتين في ثماني محافظات، ويستهدف المناطق التي تكون فيها الاحتياجات أشد.

وسيتم دعم ستة مراكز آمنة للنساء والفتيات لتوفير الرعاية النفسية والاجتماعية والمساعدة القانونية والخدمات الطبية وفرص كسب العيش، بينما سيتم دعم خدمات الصحة العقلية في مركزين متخصصين للرعاية النفسية.

صندوق الأمم المتحدة للسكان هو المزود الوحيد لأدوية الصحة الإنجابية الأساسية المنقذة للحياة في اليمن ويقود تنسيق وتوفير خدمات الصحة الإنجابية والحماية للمرأة في جميع أنحاء البلاد، لمواصلة الوصول إلى النساء والفتيات الأكثر ضعفًا، يحتاج صندوق الأمم المتحدة للسكان إلى 100 مليون دولار أمريكي، في عام 2021. وحتى الآن، لم يتم تلقي سوى 41 في المائة من نداء التمويل هذا.

  • Share on:
Tamara Boulos

Tamara Boulos

بدعم من صندوق الأمم المتحدة، تسليم منح التمكين الاقتصادي لـ 28 مستفيدةً في سيئون

  سبتمبر 21, 2022

خبر خير سلمت “الوصول الإنساني” في سيئون بمحافظة حضرموت، بداية شهر أغسطس، مِنَحَ التمكين الاقتصادي لعدد 28 مستفيدة من دورة “فن التفصيل والخياطة” ودورة “صناعة الحلويات والمعجنات”، للربعين الأول والثاني […]

بدعم من الوكالة الألمانية .. تنفيذ ورشة تعريفية لمشروع التمكين الاقتصادي للمرأة في عدن

  يوليو 29, 2022

خبر خير نفذت مؤسسة تمدين شباب TYF بدعم من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ ، اليوم في مدينة عدن ، ورشة تعريفية لمشروع التمكين الاقتصادي للمرأة في اليمن (المرحلة الأولى) […]

تمكين المرأة الريفية في مجال انتاج الحليب والتصنيع المنزلي للألبان والاجبان

  يونيو 13, 2022

خبر خير بتمويل مشترك من  شراكة الاتحاد الأوروبي (EU_Partnerships)  و الوكالة السويدية للتعاون الإنمائي الدولي  ( SIDA) قامت منظمة الفاو في اليمن (‎FAOYemen) من خلال ERRYJP 2 بتمكين ومساعدة 2،184 […]

LEAVE A COMMENT

Follow us on social networks
تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي

صور الاسبوع